مكافحة الابتزاز

كيفية مكافحة الجرائم الالكترونية في مصر

مكافحة الجرائم الالكترونية في مصر من الأشياء الهامة التي اهتم بها القانون المصري في الآونة الأخيرة نتيجة للتغيرات التي تحدث حول العالم في عالم الإجرام والتي جعلت من الجريمة الإلكترونية أحد أخطر الجرائم التي تتصدر قوائم الجرائم العالمية، وفي هذا المقال سوف نتناول كيفية مكافحة الجرائم الالكترونية وعقوبات تلك الجرائم في القانون.

عقوبة الابتزاز الإلكتروني في مصر

إن جريمة الابتزاز الإلكتروني أحد أكبر الجرائم الجنائية التي يتم استغلال فيها التقنيات الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي أسوأ استغلال ممكن، وهي تتمثل في:

حيث يتم الحصول على معلومات شخصية أو معلومات خاصة بأحد الأشخاص أو الشركات.

ومن ثم يتم ابتزازه بتلك المعلومات للحصول على مقابل مادي أو معنوي لكي يتوقف عن الابتزاز.

وبدورها قامت الحكومة المصرية بتشريع قوانين تتعامل بشكل كامل مع هذا النوع من الجرائم والعمل على كيفية مكافحة الجرائم الالكترونية في مصر بشكل قوي ورادع.

وفي هذا الصدد جاء نص القانون الذي تم التصديق عليه مؤخرًا من الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن يتم توقيع العقوبة على من يستغل معلومات خاصة بشخص أو شركة ما بشكل غير قانوني.

اقر ايضًا عقوبة الابتزاز الإلكتروني في مصر

من ثم قام بالحصول عليها بدون إذن من صاحبها أو بإذنه وابتزازه بها وطلب منه القيام بأفعال على غير رغبة الضحية.

سواء كانت تلك الأفعال قانونية أو غير قانونية بأن يتم حبس المتهم لمدة لا تقل عن ستة أشهر مع دفع غرامة مالية لا تزيد عن مائة ألف جنيه مصري ولا تقل عن خمسين ألف جنيه أو تطبيق أحد العقوبتين بشكل منفصل.

عقوبة جريمة التهديد في القانون المصري

هناك بعض الأشياء الهامة التي يجب الاهتمام بها لكي يتم إثبات التهمة على من يقوم بعملية التهديد أو الابتزاز لكي يتم تطبيق عليه عقوبة جريمة التهديد في القانون المصري، وتشمل:

  • ومن أهم تلك الأشياء هي أن يحتفظ المجني عليه بكل الدلائل التي سوف يتم طلبها منه في التحقيقات.
  • ومن أهم تلك الأشياء هي الرسائل التي بينه وبين الشخص المبتز بكل أنواعها.
  • سواء كانت تلك الرسائل عبر الهاتف أو عبر حسابات فيسبوك أو حساب واتس أب أو أي بريد إلكتروني آخر تشمل نص التهديد الواضح من الجاني على المجني عليه.
  • ومن ثم يقوم بطباعتها والاحتفاظ بها كمستند رسمي من ثم قم بتقديمه لمركز الشرطة عند الإبلاغ.
  • وهي من أهم التعليمات التي تطلبها هيئة مكافحة الجرائم الالكترونية في مصر  لكي لا يهرب المجرم من العقاب.

وجاء القانون المصري بأن عقوبة من يقوم بتهديد شخص من خلال استخدام المعلومات أو الصور الشخصية الخاصة بالضحية وابتزازه بها بعقوبة السجن لمدة لا تقل عن سنتين، أو أن يتم معاقبته بغرامة مالية لا تقل عن عشرين ألف جنيه مصري ولا تزيد عن 100 ألف جنيه ويتم توقيع نفس العقوبة على كل من سهل وساعد وشارك تلك البيانات عبر الإنترنت.

عقوبة الجرائم الالكترونية مصر

إن الجرائم الإلكترونية متعددة فإنها تشمل كافة الجرائم المعلوماتية الحديثة وبعض من تلك الجرائم لها عقوبات تصل إلى السجن لمدة طويلة والتي تمس الأمن القومي العام، وهناك الكثير من الحالات التي يتم توقيع عليها عقوبة الجرائم الالكترونية مصر  ومن أهم تلك الحالات هي الجرائم الخاصة بالتعدي على المعلومات الخاصة بالأفراد وابتزازهم بها.

كما يتم تطبيق العقوبات المنصوص عليها في قانون مكافحة الجرائم الالكترونية في مصر على كل من يتعدى على أي من المعلومات الخاصة بالجهات الحكومية أو الغير حكومية واستغلالها بشكل غير قانوني واختراق الحسابات الإلكترونية أو اختراق الأنظمة مما يعرض الأمن القومي العام للضرر، وغيرها الكثير من الجرائم الإلكترونية المتنوعة.

كما أن تلك العقوبات لا تقتصر على الأشخاص داخل مصر فإنه في حالة ما إن كان الجاني أو المجني عليه أجنبي والآخر مصري يتم تطبيق نفس القوانين الخاصة بعقوبات الجرائم الإلكترونية في مصر، وتشمل أي محاولة لابتزاز أي فرد من مواطني جمهورية مصر داخل البلاد أو خارجها من أي جهات أجنبية أخرى والتعامل معها بشكل قانوني بالتواصل مع الجهات الحكومية الخاصة ببلادهم لكي يتم حماية المجني عليه بشكل كامل.

رقم الشرطة الالكترونية

يمكنك الاتصال على رقم الابتزاز الإلكتروني في مصر في حالة التعرض لأي محاولة ابتزاز وسوف تتواصل معك الجهات المعنية على الفور، فلا داعي للخوف فإنه يتم التعامل مع المشكلة بشكل سريع وسري للغاية دون أن يتم كشف أي تفاصيل عن التحقيق سواء أثناء التحقيق أو بعد التحقيق، فإن الكثير من حالات الابتزاز تكون من خلال حصول الجاني على فيديوهات أو صور خادشه للحياء أو إباحية للمجني عليه سواء كان برضائه أو إجبارًا لذلك يخشون التبليغ عنه.

كما أن هناك العديد من جهات مكافحة الجرائم الالكترونية في مصر التي يمكنها أن تقدم لكم يد العون في تلك القضايا الجنائية وتوقيع أقصى العقوبات على الجاني، ومن أول تلك الجهات هي مركز الشرطة المحيط بك في أقرب مكان لك في مركزك أو المحافظة أو الحي الذي تسكن به عليك تقديم البلاغ مرفق بالأدلة التي تثبت التهديد الواقع عليك.

وفي تلك الحالة يتم التواصل معك والتحقيق بشكل كامل عن الواقعة وتحويل القضية لمباحث الإنترنت التي تعمل على الفحص الشامل لتلك الأدلة والتعرف على مصداقيتها، ويمكنك أيضًا الاتصال على رقم الابتزاز الإلكتروني المخصص لتلك القضايا من قِبل وزارة الداخلية المصرية، ويمكنك إرسال البيانات والصور الخاصة بالمحادثات التي بينك وبين اجاني والتي تثبت التهديد أو الابتزاز ويتم التواصل معك على الفور.

جهات الابلاغ عن الجرائم الالكترونية في مصر

حين يتعرض الكثير من الحالات للابتزاز يسألون عن كيفية الابلاغ عن الجرائم الالكترونية في مصر فإن هناك الكثير من الجهات التي يمكنك الابلاغ فيها عن تعرضك لأي من الجرائم الإلكتروني بمختلف أنواعها، وتشير هيئة مكافحة الجرائم الالكترونية في مصر أنه كما أشرنا يمكنك الاتصال على الخط الساخن المخصص لاستقبال البلاغات عن هذا النوع من الجرائم.

الطريقة الثانية هي الإبلاغ من خلال الدخول على الموقع الرسمي الخاص بوزارة الداخلية وتقديم الشكوى مرفقة بالأدلة، أو من خلال التوجه إلى إدارة مكافحة جرائم الحاسبات وشبكات المعلومات والتي توجد لها الكثير من الفروع في مختلف أنحاء الجمهورية، أما إن كنت غير مصري وتسكن في مصر يمكنك التوجه للسفارة الخاصة ببلدك داخل مصر وتقديم البلاغ.

المباحث الالكترونية بمصر

يمكنك القيام بتقديم بلاغ من خلال المباحث الالكترونية بمصر والتي تعمل على استقبال كافة البلاغات الخاصة بقضايا الابتزاز الإلكتروني وكافة أنواع القضايا الخاصة بالجرائم الإلكترونية، فإن تلك الجهة هي من أهم جهات مكافحة الجرائم الالكترونية في مصر وتقع في القاهرة داخل ميدان العباسية وهناك الوحدة الرئيسية التي تتلقى كافة البلاغات الخاصة بكل أنواع الجرائم الإلكترونية

والجدير بالذكر أن كافة الطرق السابق ذكرها في الإبلاغ عن الجرائم الإلكترونية يتم توصيلها بشكل مباشر للمباحث الإلكترونية والتي تقوم بالتحقيق في القضايا والبت فيها ومن ثم يتم إثبات الأدلة الخاصة بالجريمة وأركانها التي قمت بإرسالها، ومن ثم يتم تحويل القضية إلى النيابة العامة والقضاء لكي يتم توقيع العقوبة المستحقة على المجرم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى