محكمة الأسرة

اسباب رفض دعوى الخلع وشروطه وأسباب رفضه

تتعرض الكثير من النساء إلى أنواع متعددة من المشاكل الزوجية التي لا تمكنها من الاستمرار في الزواج، قد تكون هذه المشاكل نتيجة الضغوط المادية التي يتعرض لها معظم الشعب اليوم أو نتيجة تعرض الزوجة لقهر وظلم الزوج، نتيجة لذلك تلجأ الزوجة إلى الخلع للهروب من الضغوط الزوجية التي تواجهها، لكن تقابل بعض قضايا الخلع الرفض لذلك علينا التعرف على اسباب رفض دعوى الخلع التي تقيمها الزوجة على الزوج. 

ما هو الخلع

أصبح الخلع في الوقت الحالي من أكثر القضايا المنتشرة في المحاكم اليوم، لكن على الرغم من ذلك فهناك البعض الذين لا يعرفون معنى الخلع، لذلك نجد من الضروري تعريف الخلع والذي يتمثل فيما يلي:

  • هو نوع من الطلاق الذي تلجأ له الزوجة فتقوم بدفع تعويض مالي مقابل هذا الطلاق للزوج.
  • كما أن الخلع هو وسيلة الزوجة للحصول على حريتها في حالة رفض الزوج القيام بطلاق الزوجة.
  • يختلف الخلع عن الطلاق في أنه يجوز الخلع في أي وقت سواء في فترة الحيض أو غيره.
  • يجوز الخلع في حالة كره الزوجة لزوجها ورغبتها في عدم الاستمرار في الحياة الزوجية.
  • الخلع هو عدم قيام الزوجة بالتنازل عن كافة حقوقها كما يعتقد الكثيرين.
  • لا يجوز للزوج رد الزوجة خلال العدة في حالة الخلع بخلاف الطلاق.

شروط الخلع

عند رغبة الزوجة في إقامة دعوى خلع ضد الزوج لابد من توافر عدة أسباب لكي يجوز الخلع، حيث أن عدم توافر هذه الشروط تعد سبب من اسباب رفض دعوى الخلع التي ترفعها الزوجة، تتلخص هذه الشروط في الآتي ذكره:

  • أولاً لابد أن يكون الزوج الذي تقام ضده الدعوة عاقل بالغ ولم يعاني من مرض ذهني.
  • ثانيًا أن تكون الزوجة عاقلة بالغة وتحسن التصرف في أموالها ونفسها.
  • كما أن من أهم شروط الخلع أن يكون عقد الزواج من البداية صحيحًا.
  • لابد أن يكون الخلع برضا من الزوج.
  • أن ترفع دعوى الخلع برغبة الزوجة وعدم إجبارها على القيام بذلك.
  • بالإضافة إلى أن التعويض الذي تمنحه الزوجة للزوج لابد أن يكون شيء له قيمة.
  • لا يجوز الخلع المقترن بشرط معين مثل الدين وغيره من الشروط الأخرى.

اجراءات الخلع

هناك العديد من الإجراءات التي يجب على الزوجة اتباعها لرفع دعوى الخلع، لكي لا تكون سبب من اسباب رفض دعوى الخلع المقامة من الزوجة، حيث توجد العديد من الزوجات التي ترغب في الخلع ولكنها لم تعرف اجراءات الخلع والتي تتمثل في:

  • قيام الزوجة بتقديم طلب بالخلع إلى محكمة الأسرة المختصة بشؤون الزواج.
  • يقوم مكتب تسوية الخلافات في المحكمة بإعلان الزوج بموعد الحضور إلى المكتب.
  • حيث يتم حضور كلاً من الزوج والزوجة في هذا الموعد ومحاولة الصلح بينهما من جانب المسئولين.
  • في حالة فشل المحاولة وبقاء الزوجة عند قرارها وقبول الزوج الخلع.
  • يتم وقوع الخلع برضا من الطرفين وبدون دعوى قضائية.
  • أما في حالة رفض الزوج الخلع الودي يتم توجيه الدعوى إلى المحكمة والقيام بتسجيل دعوى الخلع.
  • تحرص الزوجة على ذكر اسباب الخلع وأنها لم ترغب في البقاء في الزواج للضرر الذي يقع عليها.
  • بالإضافة إلى ذكر أنها سوف تتنازل عن حقوقها المالية وقيامها برد المهر المقدم من الزوج ورغبتها في الطلاق البائن.
  • لابد أن تقوم الزوجة بعرض مقابل مالي للخلع وذلك قبل انتهاء القضية.
  • تقوم المحكمة بمحاولة للصلح بين الزوجين ليس مرة واحدة ولكن يترك فترة زمنية بين محاولات المحكمة للصلح.
  • حيث تعمل المحكمة على ترك فرصة لكل من الزوج والزوجة في مراجعة النفس في طلب الخلع.
  • عند فشل محاولات الصلح التي تقوم بها المحكمة يتم توكيل حكمين من قبل المحكمة للصلح بينهما.
  • يترك للحكمين فرصة لا تزيد عن ثلاثة شهور للصلح بين الزوجين.
  • في حالة نجح الحكمين في محاولات الصلح يتم رفض دعوى الخلع من قبل المحكمة.
  • أما في حالة الفشل تحكم المحكمة بالخلع بين الزوجين.

اسباب رفض دعوى الخلع

حددت المحكمة أكثر من شرط لكي تتمكن الزوجة من الخلع لابد من تحقيقها، حيث أن عدم قيام الزوجة بتنفيذ هذه الشروط تعد من اسباب رفض دعوى الخلع من قبل المحكمة، لذلك يحرص المقال على توضيح ذلك في السطور التالية:

  • أولاً لابد أن تقوم الزوجة بدفع قيمة المهر للزوج الذي قدمه لها عند الزواج.
  • ثانيًا قيام الزوجة بالتنازل رسميًا عن جميع الحقوق المالية.
  • لابد من حضور الزوجة بنفسها أمام هيئة المحكمة وتعلن عدم قبولها للحياة الزوجية.
  • كما أنها لابد أن تقول أنها تبغض الحياة الزوجية وتخاف أن لا تقيم حدود الله أمام المحكمة.
  • كذلك يجب حضور الزوج أيضًا أمام المحكمة بنفسه.
  • من اسباب رفض الدعوى أيضًا ادعاء الزوجة أشياء كاذبة في أوراق الدعوى.
  • عدم حضور الزوجة جلسات الدعوى المقامة بالخلع لعدد مرات متتالية.
  • قيام الزوجة برفع دعوى طلاق للضرر مع دعوى الخلع يؤدي إلى رفض دعوى الخلع.

المدة التي تستغرقها قضية الخلع

هناك العديد من القضايا التي تتعدد اسباب رفض دعوى الخلع فيها، لكن في حالة قبول دعوى الخلع تبحث الزوجة على التعرف على المدة التي تستغرقها قضية الخلع في المحكمة، حيث نجد أن:

  • قضايا الخلع كم تستغرق الكثير من الوقت في النطق بالحكم من قبل المحكمة.
  • على خلاف قضايا الطلاق التي تأخذ الكثير في المحكمة.
  • حيث نجد أن قضية الخلع تأخذ في المحكمة حد أقصي مدة لا تتجاوز ثلاثة شهور.
  • بشرط أن تكون الزوجة متابعة بشكل جيد تفاصيل القضية وإلا سوف تأخذ وقت أطول في المحكمة.

تكاليف قضية الخلع

تقابل الكثير من قضايا الخلع بالرفض من قبل المحكمة نتيجة وجود اسباب رفض دعوى الخلع في صيغة دعوى الخلع التي قدمتها الزوجة، لكن في حالة قبول الدعوى تبحث الزوجة عن معرفة تكاليف قضية الخلع التي تتحملها الزوجة والتي تحدد على أساس:

  • حجم المهر المقدم من الزوج والتي تقوم الزوجة برده.
  • كما تختلف تلك التكاليف بناءً على حالة الزوجة المادية والبيئة التي تعيش فيها الزوجة.
  • حيث أنه في حالة كانت الزوجة بيئة عادية تبلغ حجم التكاليف حوالي ما يزيد عن عشرة آلاف جنيهًا.
  • أما في حال كانت الزوجة متيسرة الحال فتزيد التكاليف زيادة بالغة لتصل إلى مائة آلاف جنيهًا.
  • لذلك نجد تراوح في تكاليف الخلع من قضية إلى أخرى.

اقرأ أيضًا

اسباب رفض دعوى الطلاق للضرر

دفوع الزوج في دعوى الخلع

تتعدد اسباب رفض دعوى الخلع التي ترفعها الزوجة، لكن هناك دفوع الزوج في دعوى الخلع التي يقدمها للمحكمة والتي تتعارض مع أقوال الزوجة، حيث في بعض قضايا الطلاق يحاول الزوج توضيح لهيئة المحكمة أنه قدم للزوجة مهر معاكس تمامًا لقيمة المهر المدون في وثيقة الزواج، الذي يرغب في الحصول عليه من قبل الزوجة وأن هذا المهر دون على أساس صوري فقط.

حيث تنص المادة 11 من قانون الإثبات بأن ( المحررات الرسمية حجة على الناس كافة بما دون من أمور قام بها محررها في حدود مهمته أو وقعت من ذوى الشأن في حضوره ما لم يتبين تزويرها بالطرق المقررة قانونًا ).

كما تنص المادة 61 من قانون الإثبات بأنه ( لا يجوز الإثبات بشهادة الشهود، ولو لم تزد القيمة على ألف جنيه:

  • فيما يخالف أو يجاوز ما اشتمل عليه دليل كتابي.
  • إذا كان المطلوب هو الباقي أو هو جزء من حق لا يجوز إثباته إلا بالكتابة.
  • إذا طالب احد الخصوم في الدعوى بما تزيد قيمته على ألف جنيه ثم عدل عن طلبه إلى ما لا يزيد على هذه القيمة ).

حقوق الزوجة عند الخلع

من المعروف أن الزوجة تمتلك الكثير من الحقوق عند الانفصال، أما في حالة الخلع نجد أن الأمر مختلف حيث تقوم الزوجة بالتنازل عن بعض من هذه الحقوق وإلا تعد من اسباب رفض دعوى الخلع التي ترفعها الزوجة، حيث تتلخص حقوقها عند الخلع فيما يلي:

  • من حق الزوجة الحصول على حضانة الأطفال في حالة وجود أطفال بينهم.
  • الحصول على النفقة الخاصة بالأطفال وكافة حقوق الحضانة.
  • لكن على الزوجة رد قيمة المهر المقدم من الزوج والتنازل عن المؤخر الموثق بينهم.
  • التنازل عن النفقة الخاصة بالعدة والمتعة أيضًا.
  • كما أنه لابد من التنازل عن كافة الحقوق المالية الشرعية بينهم.

اقرأ أيضًا

اجراءات رفع قضية حضانة وشروطها للأب والأم

حقوق الزوجة بعد الخلع

يطرح هذا السؤال نفسه علينا وهو هل توجد حقوق الزوجة بعد الخلع تحصل عليها ؟، حيث نحاول تقديم إجابة واضحة لهذا التساؤل وكذلك نحرص على التعرف على اسباب رفض دعوى الخلع في هذا المقال، تتمثل حقوق الزوجة فيما يلي:

  • تتمتع الزوجة بعد الخلع بالحصول على كافة الأشياء التي قامت بتسجيلها في القائمة الخاصة بها.
  • الحصول على نفقة الأطفال تحدد حسب دخل الزوج وغيرها من نفقة والملبس والتعليم وكل ما يلزم الأطفال.
  • حق الزوجة في الحصول على مسكن خاص بها في حالة وجود أطفال.

حقوق الزوج عند دعوى الخلع

يحرص المقال على توضيح حقوق الزوج عند الخلع التي تتوقف عليها اسباب رفض دعوى الخلع التي ترفعها الزوجة، حيث توجد بعض الحقوق منها:

  • لابد من موافقة الزوج على الخلع بحضوره شخصيًا أمام محكمة الأسرة.
  • حق الزوج في الحصول على المهر الذي قدمه للزوجة أيًا كانت قيمته.
  • حق الزوج في تقديم الأسباب التي يدافع بها عن نفسه في القضية أمام المحكمة.

كم عدد جلسات قضية الخلع

كثيرًا ما يشغل تفكير الزوجة مدة قضايا الخلع عدد جلسات قضية الخلع التي تأخذها في المحكمة، حيث نحرص على توضيح هذه المعلومة بالنسبة لجميع الزوجات اللاتي يرغبن في إقامة دعوى خلع.

  • أولاً تقوم الزوجة بالتوجه إلى مكتب التسوية داخل محكمة الأسرة وتقديم صيغة دعوى الخلع.
  • بعد ذلك تحدد أول جلسة لها في المحكمة بعد مرور ما يزيد عن 10 أيام.
  • ثانيًا تحدد ثاني جلسة للقضية وتحضر فيها الزوجة وتقوم بالتنازل عن المؤخر وكافة حقوقها المالية.
  • كما تتحدد جلسة أخرى أمام بعض من الخبراء النفسيين.
  • وأخيرًا الجلسة الأخيرة التي ينطق فيها بالحكم والتي تتبع فشل الحكمين في الصلح بين الزوجين.

حكم الخلع

يعتبر الخلع حق من حقوق الزوجة المباح لها المطالبة به في حالة وجود بعض في الحياة الزوجية، كما توجد العديد من اسباب رفض دعوى الخلع من قبل هيئة المحكمة، لكن لابد من التعرف على أحكام الخلع من وجهة نظر الدين والذي يتمثل في:

  • يعد الخلع حلال في حالة وجود نوع من أنواع الكراهية بين الزوجين والذي يستحيل معه استمرار الحياة الزوجية بشكل مستقر.
  • حيث يجوز في هذه الحالة أن تطالب الزوجة بالخلع وتقوم بدفع فدية لتخلص نفسها من هذا الزواج.
  • أما في حالة طلب الزوجة الخلع مع عدم وجود أي نوع من الكراهية بينها وبين زوجها والحياة مستقرة إلى حد ما.
  • يصبح بذلك هذا الخلع من المكروهات التي تقوم بها الزوجة.
  • كما يصبح الخلع حرام في حالة عدم وقوع ضرر على الزوجة يجبرها على الخلع.
  • حيث أن طلب الزوجة الخلع في هذه الحالة يقع الضرر على كلاً من الزوجين وبالتالي يصبح من المحرمات.

هل يجوز رجوع الزوجين بعد الخلع واسباب رفض دعوى الخلع

يختلف الرد على سؤال هل يجوز رجوع الزوجين بعد الخلع حسب طبيعة الخلع: 

  • حيث أن الخلع بمثابة الطلقة البائنة أي يجوز فيه الرجوع للزوج مرة أخرى، لكن يعد زواج جديد بعقد جديد ومهر جديد.
  • لكن يختلف الوضع إذا كان الخلع ليس لأول مرة وسبق الطلاق قبله وتعد هذه المرة الثالثة للطلاق.
  • في هذه الحالة لا يجوز الرجوع فيها إذ أنه لابد من الزواج برجل آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى